تحديثات جوجل 2021 | تجربة الصفحة وتحديث خوارزميات جوجل

تحديثات جوجل 2021 | تجربة الصفحة وتحديث خوارزميات جوجل

فى تحديثات جوجل 2021 والتى ستيدأ فى شهر مايو القادم ، قالوا إنهم سيقومون بتحديث الخوارزمية الخاصة بهم في عام 2021 لتشمل عاملًا يسمى تجربة الصفحة. وهى بمعناها رضى المستخدم عن هذه الصفحة بموقعك وتفاعلة معها سواء بالإيجاب ونتمنى ذلك لكل مواقعنا او بالسلب وهذا سيكون مردودة سيىء على ترتيب الموقع للأسف .

تجربة الصفحة ورضى الزائر ستكون عنصرًا مهمًا له تأثير على التصنيف لموقعك بمحرك البحث جوجل. هنا لانعنى صفحة واحده من موقعك ولكن نتمنى كل الصفحات ان تكون مفيده بموقعك.

وكجزء من هذه المبادرة ، أطلقوا Web Vitals – وهى سلسلة من المعايير الأساسية لقياس وتعزيز تجربة المستخدم على الويب.

ولكن بداية لابد لنا ان نوضح لك ما هي تجربة الصفحة؟ دعونا نلقي نظرة فاحصة للتعريف بذلك.

1-تعريف تجربة الصفحة باختصار

تتضمن تجربة الصفحة جميع الجوانب حول كيفية تفاعل المستخدمين مع صفحة الويب أو صفحات الويب بموقعك ومدى جودتها ورضى الزوار عنها أو أيضا مدى عدم رضاهم عن صفحات موقعك ومحتواه.

ففي حالتك ، نأمل ألا يكون الأخير هو المسيطر على الزوار لموقعك! ، بالطبع هذا كلة يؤثر على مدونتك او موقعك من حيث زيادة معدل الارتداد لموقعك وهذه مشكلة ستجعل موقعك يقبع فى قاع الترتيب – هذا إن اعطاه جوجل أدنى إهتمام -.

يتضمن ذلك إشارات بحث Google الحالية: مثل التوافق مع الجوّال او الموبايل ، والتصفح الآمن ، و HTTPS الاتصال الآمن .

ويتضمن أيضًا مقاييس في “مؤشرات الويب الحيوية” من Google. ينصب التركيز حاليًا على ثلاثة جوانب:

  • وقت التحميل لصفحة موقعك المستهدفة من الزائر.
    التفاعل الذى يتم مع الصفحة سواء بالإستقرار والإطلاع على محتواها او تركها فور رؤيتها؟
    الاستقرار البصري للزائر على محتوى الصفحة اى البقاء فيها للإطلاع على محتواها.

1-التحميل ، في هذا السياق ، يقيس سرعة التحميل المتصورة لصفحات موقعك. وهذه هي النقطة في المخطط الزمني لتحميل الصفحة عندما يحتمل أن يتم تحميل المحتوى الرئيسي من قبل الزائر لموقعك.
2-التفاعل هو الوقت الذي يبدأ فيه تفاعل المستخدم مع الصفحة لأول مرة – بمعنى نقرة داخل المحتوى للإطلاع علية مثلا إلى الوقت الذي يبدأ فيه المتصفح في معالجة هذا التفاعل.
3-الاستقرار البصرى له علاقة بمنع الحركة المزعجة وغير المتوقعة لمحتوى الصفحة امام الزائر كظهور اعلان منبثق او كلما ضغط على رابط يسبب له ارباك فى الوصول للمحتوى كما نرى فى اغلب مدوناتنا العربية… الخ من المعوقات للزائر.

انظر وشاهد الصورة التالية

تحديثات جوجل 2021 وتجربة الصفحة
core web vitals

واذا نظرت للصوره وهى تشرح ” مؤشرات الويب الحيوية ” والتى سيعتمد عليها جوجل فى التصنيف للمواقع بصفحاتها فى تحديثه القادم فى شهر مايو 2021 ، ولكن دعنا نتناقش فى مفهوم ” مؤشرات الويب الحيوية ” .

2- ماهى  مؤشرات الويب الحيوية والتى سيعتمد عليها جوجل فى قياساتة لأى موقع بالتحديث القادم ؟

لو نظرت للصورة السابقة تجدها مقسمة الى ثلاث أقسام وتعريفها بإيجاز وهى :

  • Largest Contentful Paint (LCP): يقيس أداء التحميل المثالى للصفحة. لتوفير تجربة مستخدم جيدة ، يجب أن يحدث LCP في غضون 2.5 ثانية من وقت بدء تحميل الصفحة لأول مرة وكلما قل الوقت عن ذلك كلما كانت النتيجة فى صالحك.
  • First Input Delay (FID): يقيس التفاعل. لتوفير انطباع مستخدم جيد ، يجب أن يكون للصفحات معرف FID أقل من 100 مللي ثانية بمعنى ان تكون الصفحة كاملة الظهور امام الزائر ليظهر انطباعه عنها.
  • Cumulative Layout Shift (CLS): يقيس الثبات البصري. لتوفير تجربة مستخدم جيدة ، يجب أن تحافظ الصفحات على CLS أقل من 0.1 بمعنى ثبات الصفحة امام الزائر.

فأنت لابد أن تراعى عامل السرعه فى مدونتك وهذا امر مهم جدا فى التصنيف لإنه سترتكز علية تلك العوامل بالإضافة الى المحتوى بموقعك وهو الملك فى جذب الزائر وتطبيق القاعده بنجاح بموقعك .

فتجربة المستخدم ورضاؤة عن موقعك أيضا عامل أساسى ومهم لاتغفلة ، لإنك بتطبيق عوامل تحسين سرعة موقعك بالإضافة الى المحتوى الجيد والمميز ستنول رضا المستخدم وبالتالى تجربة صفحة مميزة لموقعك لدى جوجل .

تحديثات جوجل 2021 وتجربة الصفحة فى تحديد سرعات المواقع عبر الجوال

الآن ، تجمع Google هذه الجوانب وغيرها معًا تحت مظلة واحدة سيكون لها تأثير أكبر على نتائج البحث العضوية.

3-المؤشرات المرئية لتجربة الصفحة

صرحت Google أيضًا أنه بحلول العام المقبل ، ستقدم مؤشرًا مرئيًا لتعيين نتائج البحث التي تلبي جميع مواصفات تجربة الصفحة الخاصة بهم.

جوجل فعلوا شيئًا كهذا في الماضي أيضًا. يجب أن تكون قد لاحظت ، على سبيل المثال ، صفحات الجوال المسرعة AMP كان يدعوا لها جوجل على اساس سرعة التصفح للموقع ،بالإضافة إلى الصفحات والأقسام بالمواقع البطيئة والمتوافقة مع الجوّال.

بينما لم تعلن Google بعد عن شكل وحجم وموقع هذه المؤشرات ، إلا أنها علامة على مدى جدية تعاملهم مع إرشادات تجربة الصفحة القادمة الخاصة بهم.

لكن هل تتوقع انه اذا وفت السرعة المناسبة بموقعك سترضى عنك جوجل وتمد موقعك بالزوار؟ الإجابة لا ياعزيزى مازال عنصر آخر مهم جدا وهو من يجذب الزائر ويبقية اطول فترة ممكنه بموقعك ألا وهو المحتوى. فالمحتوى هو العنصر الأهم بالموقع والذى يدفعك لتعزيز سرعة موقعك من اجل جلب زوار له للإطلاع علية وبالتالى رفع رتبة موقعك فى تصنيفات جوجل.

كما تشير Google نفسها في مدونتها ، حيث اوجزوا المقال فى جملة بسيطة – يمكنك الإطلاع علية – تقول :

تجربة الصفحة الرائعة لا تلغي وجود محتوى رائع للصفحة.”

ومع ذلك ، يمكنك أن تطمئن إلى أنه في حالة وجود العديد من الصفحات المتشابهة في الملاءمة ، فإن تجربة الصفحة المحسّنة للسرعة والسيو ستحدث فرقًا كبيرًا في نتائج البحث.

4-لماذا يجب الانتباه إلى تحديث الخوارزمية هذا

تظل الحقيقة أنه يجب أخذ مقاييس تجربة الصفحة الجديدة على محمل الجد من قبل المطورين وجميع المشاركين في استراتيجيات التحسين لتحسين تصنيفات البحث.

بادئ ذي بدء ، إذا كان يُنظر إلى تجربة المستخدم الخاصة بك على أنها في الفئة العليا أى أن موقعك مستوفى الإشتراطات من سرعه بالإضافة الى محتوى قيم ، فإن الإشارات المرئية ستوجه الزوار صفحتك عن صفحات المواقع الأخرى من ذات المحتوى الموجود بموقعك ولكنها لاتلك ميزة تجربة الصفحة بسرعتها ومحتواها القيم.

إن Google نفسها واضحة تمامًا بشأن التقييم  المتزايد الذي ستعطيه لتجربة الصفحة. حيث تتيح تجربة الصفحة الرائعة للزوار مزيدا من تقييم المحتوى الرائع وكذلك زيادة المشاركة لهذه الصفحات عبر مواقع التواصل الإجتماعى مثلا دلالة على رضى الزوار عن المحتوى.

تنظر Google بالفعل في مئات الجوانب لتحديد التصنيف. يتيح تضمين تجربة الصفحة لهم توجيه الأشخاص الى المواقع التى تخضع لشروط جوجل السابقه ، حتى يتمكنوا من الوصول إلى المعلومات بسهولة أكبر ومتعة.

بالنسبة لمالكي المواقع وغيرهم ، يجب أن يكون فهم هذه الإشارات والدلالات وإجراء التغييرات اللازمة على موقعك اذا كانت لاتتوفر فيه هذه العوامل كأولوية أولى.

لنعطى مثالا ونبدأ بتجربة صفحة سيئة
قبل أن نبدأ في فهم كيفية تحسين تجربة الصفحة ، دعونا نفهم ما هي التجربة السيئة للصفحة.

  • سرعات بطيئة للصفحة: أنت تعرف مدى الإحباط الذي قد يسببه النقر فوق نتيجة بحث ثم الانتظار حتى يتم تحميل الصفحة. قد تكون بضع ثوانٍ ، لكنها تبدو وكأنها مده طويله بالنسبة للزائر الباحث عن المعلومة سريعا. هناك احتمالا بأن يغادر الزائر الموقع بسرعه ويبحث عن غيره.
  • بنية وتصميم سيئين : حتى إذا تم تحميل الصفحة بسرعة ، فهناك أوقات قد يكون التنقل فيها محيرًا. قد يكون هذا بسبب أن التصميم مبتذل أو محير فقط. قد يكون هناك الكثير من النوافذ المنبثقة. لا يمكن أن يكون هناك هيكل محتوى مناسب. قد يكون البحث عن معلومات هنا مثل البحث عن إبرة في كومة قش.
  • عدم المشاركة : لسوء الحظ ، تفترض العديد من مواقع الويب ببساطة أن الغرض الوحيد منها هو البيع. لكن المستهلك اليوم يريد أن يتفاعل معه ، ويريد أن يكون منوعا وجاذبا كموقع سوق مثلا أو نون ، لهذا السبب يعتبر التعاطف وإعجاب الآخرين من العوامل المهمة.

الخطوات التي يمكنك اتخاذها
قبل أن تصبح هذه التغييرات سارية المفعول من قبل جوجل كما ذكرت لك فى شهر مايو القادم . فبصفتك مشرف موقع ، لديك  الوقت الكافي للتحضير وتجهيز موقعك ومراجعته جيدا للوصول به الى المثالية .

لذلك انصحك بقراءة مقالى هذا وتجهيز موقعك عبر الخطوات المذكورة به ومراجعته تماما قبل التحديث القادم

تدقيق السيو لموقعك

بعد أن تقوم بإجراء تدقيق للموقع الخاص بك. قم بتحسين إشارات الترتيب الجديدة هذه ، خاصةً سرعات تحميل الصفحة والاستجابة وتجربة المستخدم وقابلية الاستخدام على الأجهزة المحمولة والأمان. هناك مجموعة متنوعة من الأدوات التي يمكنك استخدامها لهذا الغرض. على سبيل المثال ، اختبار Google المتوافق مع الجوّال عبر الإنترنت ، بالإضافة إلى Page Speed ​​Insights ، والتي تلعب دور أدوات التحقق من الأداء عبر جميع الأجهزة.

5-نصائح الخبراء لتعزيز تجربة الصفحة

حتى الآن ، تلقيت نظرة عامة واسعة على إعلان Google ، وما يعنيه للمطورين وأصحاب المصلحة الآخرين ، وبعض الخطوات الأولية التي يمكنك اتخاذها للاستعداد.

كل هذا مفيد للغاية ، ولكن هل هناك أي شيء يمكنك القيام بها على الفور؟ نعم هنالك.

فيما يلي بعض التفاصيل الدقيقة حول كيفية تحسين تجربة الصفحة مثل :

1. تحسين بحث الجوال

في الربع الثالث من عام 2020 ، أنتجت الأجهزة المحمولة 50.81٪ من حركة مرور مواقع الويب العالمية ، وتحوم باستمرار حول علامة 50٪ منذ بداية عام 2017.

تحديثات جوجل 2021 وتجربة الصفحة واحصائيات البحث عبر الجوال خلال السنوات الثلاث الأخيرةمن الواضح أنه لا يمكن تجاهل هذه الأرقام. تستخدم خوارزميات Google أيضًا بشكل أساسي إصدار الهاتف المحمول لمحتوى الموقع لترتيب الصفحات من هذا الموقع.

إذا لم تكن قد قمت بذلك بالفعل ، فيجب أن تكون صفحتك جاهزة للجوال عن طريق تركيب استايل متجاوب مع جميع الأجهزة وخالى من الأخطاء البرمجية ، والاستفادة من التخزين المؤقت للمتصفح ، وتقليل عمليات إعادة التوجيه.

يجب أن يكون تصميم صفحة الويب بسيطًا وسريع الاستجابة حتى يظهر بشكل جذاب على الشاشات الأصغر. يجب تحسين بنية الموقع أيضًا للجوّال.

2. تحسين سرعات الصفحة

وفقًا للأبحاث الحديثة التي تؤكد نتائج Google ، فإن التأخير لمدة ثانية كاملة في التحميل يمكن أن يقلل معدلات التحويل بنسبة 70٪. ثانية واحدة فقط – أقصر من الوقت المستغرق لقراءة هذه الجملة.

هناك عدة طرق لتجنب الخسارة بسبب التأخيرات المحبطة. وفقًا لـ Google ، فإن أفضل الممارسات هي ثلاث ثوانٍ فقط وأقل.

طريقة واحدة للقيام بذلك هي تقليل طلبات HTTP. ذلك لأن المكونات الموجودة على الصفحة ، كلما استغرق عرضها وقتًا أطول. ويتم التغلب على ذلك من خلال الإضافات لمواقع الووردبريس وكذلك تقليل الموارد الخارجية على الصفحة مثل الفيديوهات وكذلك ملفات التحميل او الإعلانات المنبثقه …الخ ، بمعنى اى مصدر خارجى يتطلب تحميل.

تشمل الجوانب الأخرى فحص تشغيل تحميل JavaScript وأوقات استجابة الخادم. لا تنس أيضًا التحقق من الضغط والتخزين المؤقت ، والأهم من ذلك ، أحجام ملفات الصور.

3. CTAs منفصلة

يعد التحسين للجوّال وتحسين سرعات الصفحة أول الخطوات التي يجب اتخاذها ، حيث يكون لها تأثير كبير على تجربة المستخدم. ومع ذلك ، هناك عوامل أخرى يمكن أن تزيد من تحسين التفاعل ، ناهيك عن معدل التحويل.

واحد من هؤلاء هو Call to Action أو CTA. تقريبًا كل موقع لديه هذه بشكل أو بآخر. يُطلب من المستهلكين اتخاذ إجراءات محددة ، من الاشتراك في الموقع ، أوطلبات التحميل ، أو طلبات الشراء .

Call to Action

مصدر الصوره 

يجب أن تكون ازار  Call to Action قصيرة ومحددة وواضحة بشأن الإجراء المطلوب. من الناحية المثالية تصميم أزرار الحث على الشراء مهم أيضًا. بطبيعة الحال ، يجب أن تكون مشرقة ومُشكلة بشكل صحيح وموضوعه بشكل صحيح.

4. استخدم النص البديل للصور

لقد تطرقنا بالفعل إلى ضغط الصور كطريقة لتوفير تجربة تحميل مثالية. ولكن هناك عامل آخر يتعلق بالتجربة بالإضافة إلى ترتيب الصفحات.

هذا يسمى نص بديل. يتم استخدامه في كود HTML ، ويصف مظهر ووظيفة الصورة على الصفحة.

سيتم عرض علامات alt في حالة عدم تحميل ملف الصورة حتى يفهم المستخدمون السياق. يتم استخدام مثل هذه الأوصاف أيضًا بواسطة برامج زحف محركات البحث للفهرسة ، وهذا يساعد في التصنيف.

يجب أن تكون أوصاف النص البديل هذه قصيرة ومحددة ومن الأفضل أن تحتوي على كلمة رئيسية. سيقطع هذا شوطًا طويلاً في مساعدة نتائج البحث العضوية لموقعك.

أخيرًا ، لا يمكن تكرار هذا بشكل كافٍ: ركز على المحتوى
هذا شيء تطرقنا إليه سابقًا ، لكن من المهم جدًا أن نذكرك به مرة أخرى.

يحدث أحيانًا أن ينشغل اصحاب المواقع والمدونات بالمشكلات الفنية لتحسين محركات البحث (SEO) ويتناسون العنصر الأهم وهو المحتوى.بكل بساطة ، سيلعب المحتوى الجيد دائمًا دورًا مهمًا في تحديد ترتيب الصفحات. يجب أن يكون بسيطًا ، ويجب أن يلبي حاجة ، ويجب أن يكون فريدًا.

عندما يكون لديك محتوى ، ثم تقوم بتحسينه من أجل تحديثات جوجل 2021 ، سترى ترتيبك يكبر إلى الأعلى.

6-الخلاصة مماسبق فى مجال تحديثات جوجل 2021:

  • تخطط Google لتحديث الخوارزمية الخاصة بها في عام 2021 لتشمل عاملًا يسمى تجربة الصفحة.
  • يتضمن ذلك إشارات بحث Google الحالية مثل التوافق مع الجوّال والتصفح الآمن و HTTPS.
  • يتضمن أيضًا مقاييس في “مؤشرات الويب الحيوية” من Google تتعلق بسرعة تحميل الموقع والتفاعل والاستقرار البصري.
  • بالنسبة لمالكي المواقع وغيرهم ، يجب أن يكون فهم هذه الإشارات وإجراء التغييرات اللازمة أولوية.
  • من بين الخطوات التي يجب اتخاذها التحسين للجوال وتحسين سرعات الصفحة وعبارات الحث على اتخاذ إجراء والنص البديل للصور.
  • تحسين المحتوى وتجديدة أمر مهم جدا فى التصنيف لابد أن تهتم به كأولوية أولى ثم قم بتنفيذ الإجراءات الأخرى التى سبق وذكرناها لك من سرعة وخلافه.

اتمنى ان اكون وفقت فى توضيح مفهوم تحديثات جوجل 2021 وتجربة الصفحة بالنسبة لك كصاحب موقع لكى تتلاشى أى مشاكل بموقعك قبل دخول التحديث حيز التنفيذ.
لاتتردد فى ترك اى سؤال او استفسار بالتعليقات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *